الصفحة الرئيسية

English


 

تقويم العمود الفقري في دبي
يعتبر تقويم العمود الفقري طريقة رعاية صحية طبيعية والتي تشدد على أهمية إبقاء فعالية أداء جميع أجهزة الجسم، ويتم استخدامها غالبا لمعالجة الشكاوى العضلية الهيكلية العصبية بما في ذلك ألم أعلى الظهر، ألم أسفل الظهر، ألم العنق، مشاكل الإنزلاق الغضروفي (الديسك)، ألم المفاصل، الإصابات الرياضية، عرق النسا، وحالات الصداع، ويتبع أطباء تقويم العمود الفقري منهجية لا تعتمد استخدام الأدوية بل على استخدام الأيدي لتقديم الرعاية الصحية التي تشمل فحص ومعالجة المرضى. وفي معظم الحالات ومن خلال تصحيح مصدر المشكلة، فيمكن للجسم التشافي بشكل طبيعي بدون أي تدخل جراحي، ويمتلك أخصائي تقويم العمود الفقري نطاقا واسعا من المهارات التشخيصية ناهيك عن التدريب على التوصية بالتمارين العلاجية وإعادة التأهيل، بالإضافة إلى تقديم استشارات بما يخص أسلوب الحياة.

آلام الظهر
لا تحتاج الأغلبية الساحقة من الناس التي تعاني من آلام أسفل الظهر أو آلام العنق إلى تدخل جراحي، وبصرف النظر عن نجاح العمل الجراحي، فقد تتسبب العمليات في حدوث نسيج ندبي ما قد تتسبب في ضعف دائم في النخاع الشوكي، و تشوهات وعدم استقرار. حيث أن منهجية أخصائي تقويم العمود الفقري في معالجة آلام أسفل الظهر وآلام العنق ومشاكل الإنزلاق الغضروفي هي معرفة مصدر المشكلة ومن ثم القيام بتصحيحها. ولا يعتبر ذلك بأنه مجرد معالجة للأعراض، بل للسبب الرئيسي، ومن خلال تصحيح مصدر المشكلة فإن الجسم يتمكن في معظم الحالات من التشافي بشكل طبيعي بدون الحاجة إلى تدخل جراحي.
 
وقد تم تدريب أخصائي تقويم العمود الفقري على تشخيص ومعالجة مشاكل الإنزلاق الغضروفي، وتعتبر الغضاريف التي ما بين الفقرات (جهاز امتصاص للصدمات في العمود الفقري) بمثابة وسائد غضروفية بين الفقرات (عظام العمود الفقري)، وغالبا ما تتعرض الغضاريف للالتهابات والتهيج والتورم وفي بعض الأحيان للتمزق حتى في حال تعرض العمود الفقري لأقل الصدمات، ومن بين بعض العلامات الأكثر شيوعا التي يتعرض لها الشخص الذي يعاني من هي مشاكل الإنزلاق الغضروفي هي الشعور بالخدر والوخز في الذراعين والساقين، وقد تكون مترافقة غالبا بآلام صاعقة حادة. وقد تتسبب الغضاريف المتورمة أو التي تضغط على العصب الموجود في العمود الفقري بمشكلة خطيرة للغاية المرتبطة بشكل مباشر بالخلع الجزئي (سوء تراصف العمود الفقري) وغالبا ما تدعو الحاجة إلى التشخيص بواسطة صور الأشعة السينية أو بالرنين المغناطيسي لإجراء التشخيص الدقيق لحالة مشكلة الغضروف. وتستجيب حالات مشاكل الإنزلاق الغضروفي بشكل مذهل مع عملية الإصلاح والإعادة إلى الوضع الطبيعي للفقرات من خلال رعاية تقويم العمود الفقري.

الإصابات الرياضية
سواء أكنت رياضيا هاويا أو محترفا متمرسا فإن جسمك عرضة لنفس النوع من الإصابات، ويتعامل أخصائي تقويم العمود الفقري مع مجموعة واسعة من الإصابات الرياضية بشكل يومي بما في ذلك إصابات أوتار باطن الركبة وأوتار ربلة الساق، وإصابات وتر أخيل (العرقوب)، وأوتار الأربية والفخذ، آلام أسفل الظهر، آلام العنق، والتواء الكتف.

كما أن العديد من أخصائيي تقويم العمود الفقري لديهم مجالات تخصص ويبدون اهتماما خاصا بالإصابات الرياضية ويمكنهم بالتالي تقديم المساعدة في تخفيف الألم وتحسين الحركة من خلال استخدام العلاجات الخاصة لتحرير المفاصل المتيبسة والحد من التهاب عصب العمود الفقري.

وتعتبر الرعاية من خلال تقويم العمود الفقري طريقة طبيعية والتي تشدد على أهمية الإبقاء على فعالية أداء جميع أجهزة الجسم، بحيث يتمكن اللاعب من تحقيق الأداء الأمثل، والحد من مخاطر الإصابات والتمتع بالعافية بشكل أسرع. وقد اعتمد الكثير من الرياضيين على المستوى العالمي والأولمبي بالإضافة إلى النجوم والفرق المحترفة على أخصائيي تقويم العمود الفقري في المجال الرياضي لتزويدهم بالرعاية الطبية ومنهم: جو مونتانا، نولان رايان، محمد علي، كريم عبد الجبار، وكارل لويس الذين استفادوا جميعا من علاج تقويم العمود الفقري. وبالتالي فقد قام اتحاد اللاعبين التابع لدورة كرة القدم الوطنية في الولايات المتحدة بضم أخصائيي تقويم العمود الفقري الرياضي باعتبارهم جزءا أساسيا من عملية الرعاية الطبية بشكل رسمي، ويتم اختيار أطباء تقويم العمود الفقري باعتبارهم أطباء مقيمين في الألعاب الأولمبية وفي البطولات المحلية والعالمية ضمن حلبات ومضامير السباق والدرجات، والكرة الطائرة، مسابقات رفع الأثقال والألعاب الرياضية الهوائية والجري وسباقات السباحة والدراجات الهوائية.

وتعتبر التمارين العلاجية والتدليك بالإضافة إلى الدعم بالنظام الغذائي الخاص جزء من رعاية المرضى، حيث يمكن معالجة الإصابات مثل التواء المفاصل (الكاحل)، التوتر (مثل التواء العضلات) التهاب الأوتار (مثل التهاب أوتار المرفق) و الالتهابات الكيسية (مثل آلام الكتف) ومشاكل المفاصل في الكتف، المرفق، المعصم، اليد، الفخذ، الركبة، الكاحل والقدم، بشكل فعال من خلال تقويم العمود الفقري. ومن ناحية أخرى فإن جمالية تقويم العمود الفقري لا تتمثل في أنه لا يحتاج لأي عقاقير أو جراحات، بل في أنه طريقة وقائية وأداة لدعم الأداء. كما أن الإبقاء على التناسق الملائم من شأنه السماح للرياضيين بالاستعداد الدائم لأداء ألعابهم الرياضية، مع العلم بأن العديد من الرياضيين الكبار في العالم يقومون بالاستعداد من خلال هذه الإجراءات قبل المسابقات باعتبارها طريقة لضبط إيقاع حركتهم في محاولة لتهيئة أجسامهم للوصول إلى ذروة الكفاءة وتحقيق الأداء الأمثل.

الصداع:
كما هو معلوم فإن الصداع حالة شائعة يتعامل معها معظم الناس من خلال تناول قرصين من المسكن ويتابعون حياتهم بكل بساطة، وبطبيعة الحال، فإذا كنت تعاني من الصداع بشكل متكرر فإنك قد تستفيد من تقويم العمود الفقري باعتبارها طريقة من شأنها إيقاف سبب حالات الصداع لديك.

كما يمكن الاستفادة من الإجراءات الخاصة للحد من التشنج في عضلات العنق الذي ينجم عن الإجهاد والتوتر، وذلك بمثابة معالجة فعالة لحالات الصداع الناجمة عن إصابة أو توتر وإجهاد متكرر في العنق. كما يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في التخفيف من أسباب آلام الشقيقة لا سيما وأن المشاكل الموجودة في عظام العنق من شأنها أن تتسبب في حدوث الشقيقة.

وهكذا فإن أخصائي تقويم العمود الفقري يقوم بتحديد وجود أي تشنج أو تيبس في مفاصل العنق ومن ثم يقوم بمعالجتها لتحسين حركتها والتخفيف من آلام تشنج العضلات والتهاب الأعصاب التي قد تؤدي لحالات الصداع.



ٺڵېفون : 97143952005+
للطوارئ : 971505630611+
 


هل لديك أي استفسارات أو أسئلة عن طب الأسنان العام والتجميلي أو تقويم العمود الفقري ، طب الأمراض الجلدية، علاجات مقاومة الشيخوخة أو إزالة الشعر بالليزر، أو فيما إذا كنتم ترغبون بمعرفة المزيد عن الخدمات التي تقدمها دينتال سبا؟
انقر هنا لتقديم سؤالك

انضم الآن إلى القائمة البريدية الخاصة بعملائنا للحصول والإطلاع على أحدث الأخبار والعروض الترويجية
العنوان البريدي*
 

اسأل الطبيب | التأثيرات اللاحقة | آراء وانطباعات المرضى |  تعرف على الطاقم
الإعلام  | المهن | الموقع وتفاصيل الاتصال | نصائح الخبراء والأسئلة الأكثر شيوعا   | البرامج الاجتماعية


خريطة الموقع   |   خطة السرية وإشعار التنازل عن المسؤولية حقوق النشر 2010، دينتال سبا، دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، كافة الحقوق محفوظة.
وزارة الصحة، رقم الاعتماد في دولة الإمارات العربية المتحدة MN45818